المجلة الأردنية للمكتبات والمعلومات.. قصة نجاح أردنية

b229d8144cf38ec09113bc6942d4c47f.jpg_2

أ.د ربحي مصطفى عليان

عام 1965م صدرت عن جمعية المكتبات الأردنية أول مجلة متخصصة في علم المكتبات تحت عنوان «رسالة المكتبة» لتعبر بصدق عن رسالة الجمعية، ففيها حشد لإمكانات الجمعية الفكرية والفنيَّة والثقافيَّة. «وهي رسالة كل مكتبيٍّ وأديب ومثقف، والجميع مدعوّ للمساهَمَة في هذه المجلة، وتزويدها بالمقالات والآراء والاقتراحات والانتقادات التي تعود على الخدمة المكتبية بالفائدة والمنفعة، وصفحات المجلة مفتوحة لكل ما يَرِدُها من قُرّاِئها، ضمن إطار الرسالة التي تحملها.»
صدر العدد الأول من المجلة في تشرين الأول من عام 1965، حيث قررت لجنة المجلة في مؤتمر المكتبيّين الأول، تخصيص باب «بريد المكتبة»، حيث طلبت من قراء المجلة موافاتها بالأخبار والاستفسارات والأسئلة والانتقادات البنّاءة، وما شابه ذلك من موْضوعات، لها علاقة بالخدمة المكتبيَّة.
وتعتمد الجمعيَّة على هذه المجلة في التعريف بنفسها، ليس في داخل الأردن فقط، بل وفي الوطن العربيّ، والعالَم أجمع. «وقد نجحت الهيْئة الإداريَّة في اشتراك أكبر عدد ممكن من مدارس ومعاهد التربية والتعليم والمؤسسات العلمية والثقافية في هذه المجلة، وهي المجلة الأولى والفريدة بموضوعها في الأردن».
استمرَّتْ الجمعية في إصدار المجلة، منذ عام 1965 وحتى تاريخه، دون انقطاع، بواقع (4) أربعة أعداد سنوياً، في (188) مائة وثمانية وثمانين عدداً، و ضمها (50) مجلداً، عملت على تغطية الموضوعات المتخصصة والمواكِبة لتطور علم المكتبات والمعلومات ، كما عملت على تلبية حاجة القُرّاء من المكتبيّين والباحثين المتخصصين.
كما قامت الجمعية بإصدار كشافات تراكمية لأعداد المجلة تباعاً، صدر الأول منها بمناسبة اليوبيل الفضيّ للجمعية، عام 1985من اعداد الدكتور ربحي عليان والدكتور نجيب الشربجي، ضم أعداد السنوات (1965- 1985)، وتَبِعَتْها الكشافات التي تم جمعها فيما بعد في كشاف تراكميّ واحد، جمع كل ما صدر من أعداد المجلة، منذ عام 1965 وحتى عام 2005. وقدر صدر لمجلة رسالة المكتبة كشاف تراكمي عام 2014 من اعداد الأستاذة نوزت أبو اللبن والأستاذة إيمان الخلايلة يغطي جميع الاعداد الصادرة خلال الفترة ما بيين (1965- 2012) وذلك لتسهيل عملية وصول الباحثين والدارسين للمقالات والمواضيع المنشورة في أعداد المجلة.
وقد عمدت الجمعية، وبمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيسها، إلى تغيير عنوان المجلة إلى «المجلة الأردنية للمكتبات والمعلومات»، لتصبح مَجَلَّة مُتَخَصِّصَة مُحَكَّمَة مواكبةً للتطوُّرات العلميَّة والتكنولوجيَّة المُعاصِرة في مجال علم المكتبات والمعلومات؛ كما عملت على تحديث شروط وتعليمات النشر في المجلة، إضافةً إلى تشكيل لجنة علمية جديدة للمجلة، تضمُّ في عضويتها أساتذة أكاديميّين من جامعات أردنية وعربية يعدّوا أعلاماً في علم المكتبات والمعلومات على المستوى العربي.
وقد حصلت المجلة عام 2015على أعلى معامل تأثير بين المجلات العربية المتخصصة في علم المكتبات والمعلومات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *